إن أمة اقرأ لا تقرأ

منتدى العالم
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

  إن أمة اقرأ لا تقرأ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انور زياية



ذكر
عدد المساهمات : 137
تاريخ التسجيل : 11/03/2014

مُساهمةموضوع: إن أمة اقرأ لا تقرأ   13/3/2014, 19:16


قبل أن أبدأ في حديثي

أود منكم أذاناً صاغية أو بمعنى أصح أعيناً تقرأ ما سوف أسطره في هذه المقالة و عقولاً تستوعبه و قلوباً تستشعره ، فحديثي موجه إلى جميع الأفراد الأطفال منكم و الشيوخ و أخص به نساء و شباب هذه الأمة .

فالموضوع خطير و هو متعلق بأمتنا الجريحة و لابد أن الجرح سيندمل يوماً و لكن يجب علينا أن نتحمل مرارة آلامه و صعوبة علاجه فهو جرح بدأ بالنزيف منذ مئات السنين و لنوقف هذا النزيف لابد لنا من أن نقف وقفة مع أنفسنا أولاً و أن نصارحها بآلامنا ثانيا و أن نعترف لها بأخطائنا ثالثاً و أخيراً يجب أن نصحح الأخطاء .


موضوعي يتحدث عن فقرنا الشديد الذي نعاني منه ليس فقراً مالياً و لا اقتصاديا إنما هو الفقر الفكري و العقلي إنه من وجهة نظري أشد أنواع الفقر إنه فقر العلم و فقر المعرفة و فقر التفكير الناتج من بعدنا عن القراءة و كيف لنا ألا نبتعد عن الكتب بعد أن هجرنا كتابنا الموحى إلى رسولنا الكريم عليه الصلاة و السلام الكتاب الكامل الذي لا يوجد به نقيصة فهو من رب البشر ذلك الكتاب المنزل من فوق سبع سماوات ليبقى حجة لنا و علينا إلى يوم القيامة هجرناه فهجرتنا الأخلاق السامية و الآداب الباقية و العلوم النافعة .

و لكن الخير مازال موجوداً بيننا
و اعلموا أن نصر الله قريب و لكن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
و في رأيي أن هذا السبب الأول و الرئيسي لتأخرنا و لعدم فهمنا لقيمة القراءة فنحن لم نستوعب الأمر السامي و أول ما أمر به محمد عليه الصلاة و السلام و أول ما أنزل من كتابنا العزيز لم نفهم أول كلمة أنزلت و هي ( اقرأ ) ، إن أمة اقرأ لا تقرأ تلك حقيقة يجب علينا الاعتراف بها
و كفانا اعتزازاً بماضينا فماذا حصدنا من هذا الاعتزاز يجب علينا أن نربط الماضي بالحاضر لا أن نعتز بالماضي و نخجل من الحاضر فالأجيال التي ستعقبنا لن تجد ما تعتز به ماذا ستسطر لهم كتب التاريخ عنا أي أمجاد سنتركها لهم ليفتخروا بها؟؟؟ سنترك لهم آلامنا و جروحنا ليخجلوا منها كما خجلنا نحن منها .


و قد قرأت إحصائية نشرتها منظمة اليونسكو و لا أدري إن كانت صحيحة أم خاطئة و كم أود أن تكون خاطئة و هي إحصائية نشرتها في تقرير لها عن القراءة في الوطن العربي؛ حيث جاء في التقرير:

"المواطن العربي يقرأ (6) دقائق في السنة، وفي الوطن العربي يصدر كتاب لكل (350) ألف مواطن؛ بينما يصدر كتاب لكل (15) ألف مواطن في أوروبا، كما أن كل دور النشر العربية تستوعب من الورق ما تستهلكه دار نشر فرنسية واحدة هي (جاليمار)".


ما رأيكم ؟

أعلم ستتكلمون و تنكرون و تصيحون و تنسبون هذه الإحصائية إلى الجهلة و الحاقدين كالمعتاد في وطننا العربي فما يبين جهلنا و تخلفنا عن ركب الحضارة فهو ضدنا .
و لكن أريد أن أطرح عليك سؤالاً قبل أن تتكلم كم كتاباً قرأت في السنة ؟؟
و كم أمياً علمته القراءة أو أرشدته إلى مراكز محو الأمية ؟
و كم كتاباً اشتريته لطفلك ؟
هذه الإحصائية _ و لو كانت خاطئة _ إن دلت على شيء فلا تدل إلا على أننا أصبحنا في ذيل قائمة القراء بعد أن كنا على رأسها .


فلماذا لا نقرأ ؟؟

الكثير منا يتحجج بضيق اليوم هل يعقل أننا لا نملك 20 دقيقة من ال24 ساعة في اليوم ؟؟
مستحيل و إن كنت لا تملك فعلاً فما رأيك في الوقت الذي تقضيه في إشارات المرور و أنت في طريقك إلى عملك ألا تستطيع أن تضع كتاباً بجانبك تلقي عليه نظرة في الدقيقتين التي تنتظرها ؟؟
و أنت يا أختي ألا تستطيعين الاستغناء قليلا عن شاشة التلفاز لتقرئي ؟؟؟
و أنت أيها الطالب ألا تستطيع التضحية ببعض الدقائق من نومك الكثير لتقرأ؟؟
عجبا ألا نجد في 24 ساعة 20 دقيقة؟؟
فعلاً ما أصعب مشاغل الحياة .
و أنتم يا من تربون الأجيال أليست التربية قبل التعليم و أساس التربية القدوة

يجب عليك أيها المربي أن تكون القدوة في القراءة
اجعل ابنك يرى الكتاب في يدك
اجعله يراه على سريرك
تحدث معه عن الكتب
اسمع آرائه في الكتب التي قرأها و اسمعه أرائك عنها
و قبل أن تعلموا الطلاب القراءة علموهم قيمة القراءة
أجعلوا الكتاب جزءاً لا يتجزأ من حياتهم أجعلوه ضرورة حياتية لابد منها كالمأكل و المشرب
ازرعوا في أبنائكم حب القراءة لتحصدوا منهم العلم النافع و العقول المستنيرة و الآراء السديدة فنحن بحاجة إلى هذا الحصاد ،
و أنتم يا شباب الأمة كفاكم عبثاً و لهواً اقرءوا لتزيدوا معارفكم و لتفهموا مقاصدكم و لتستنير عقولكم فالأمة بحاجة إليكم و لن تنهض الأمة بالشيوخ و لكن ستنهض بكم أنتم ،
و أنت يا مربية الأجيال و يا معلمة القرون اقرئي لتستقيمي فباستقامتك تستقيم الأمة .




يجب علينا أن ننهض و نفيق كفانا صمتاً و سكوتاً عن الحق

الأمة بحاجة لنا بحاجة إلى من يقرأ و يعرف الحق من الباطل أنا أدعوكم جميعاً للعودة إلى القراءة
فهل من مستجيب لدعوتي ؟؟؟
و إن لم تستجيبوا لي فاستجيبوا لربكم حين دعاكم للقراءة و المعرفة في قولة تعالى ( اقرأ باسم ربك الذي خلق ).
نقلته لكم
أختكم في الله
مجد الأمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إن أمة اقرأ لا تقرأ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى المكتبة الإلكترونية :: الكتب والمجلات العلميّة-
انتقل الى: