ما السر في تجميع السور القصيرة في نهاية المصحف ؟

منتدى العالم
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 ما السر في تجميع السور القصيرة في نهاية المصحف ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انور زياية



ذكر
عدد المساهمات : 137
تاريخ التسجيل : 11/03/2014

مُساهمةموضوع: ما السر في تجميع السور القصيرة في نهاية المصحف ؟    15/3/2014, 18:47

بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على محمد وآله الطاهرين
ما رأيكم أحبتي فيمن قال الصحبة أفضل من الإمامة؟
ألا ترون بأن في قوله جرأة على الله الذي قال في محكم كتابه الكريم وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ 124 سورة البقرة، فالله جل وعلا لم يؤتي الإمامة لنبي الله إبراهيم عليه وعلى نبينا وآله السلام إلا بعدما ابتلاه بكلماتٍ فلما أتمهن نال بها مرتبة الإمامة مع أنه كان نبياً وخليلاً لله قبلها ، وقد اظهرت الآية أعلاه فرحة إبراهيم بها حتى طلبها لذريته بقوله ومن ذريتي ، فأجابه الباري جل وعلا: لا ينال عهدي الظالمين ، أي ان الإمامة عهد من منه جل وعلا وهذا العهد عظيم لا يناله إلا المعصومين من الزلل والأخطاء ، والمطهرين من الذنوب والمعاصي ، فكيف تكون الصحبة أفضل من الإمامة
أتعلمون أحبتي: مالذي دعا بهذا الرجل أن يُحرض أهل السنة على عدم القول بأن الإمامة وأن الصحبة كما يدعي أفضل من الإمامة؟ إنه البغض والحسد الذي أكل قلبه وحرق نفسه لما رأى وسمع وقرأ عن تميز وسمو وعظمة علي عليه السلام عند الله وعند رسوله
نعم أيها الأحبة: إن هذا الرجل لم يكتفي باعتراضه على ذكر الإمامة لعلي عند ذكر اسمه بل له عدة اعتراضات على أبناء مذهبه أعني بذلك علماء المسلمين ، وكان من بينها اعتراضاته وانتقاداته عليهم التي أظهرها حقداً وحسداً وغيضاً على علي وبغضاً له على فأزعجه بذلك قولهم لعلي كرم الله وجهه بعد ذكرهم لاسمه عليه السلام ، مبدياً تساؤلاً سخيفاً وسافلاً فيه الإفلاس والبغض ليس إلا فالمنصف لا ينظر لهذا السؤال التافه لعلمه بأن علياً هو الوحيد بعد رسول الله الذي لم يسجد لصنم قط ، فما كان منه إلا أن أجاب نفسه مفترياً بأن هناك من غير علي من لم سجد لصنم قط .. أترك التعليق لكم ، ومن جملة اعتراضاته الواهية والتي لا ينطق بها إلا حاقد على آل البيت الكرام قوله: لِمَ كثير من أبناء السنة حينما يذكرون فاطمة يتبعون ذكرهم لها بالزهراء؟ ويجيب نفسه كالعادة: إن كانت فاطمة زهراء فعائشة زهراء وحفصة زهراء وخديجة زهراء ، وكأنه لم يقرأ فضائل الزهراء وكيف أنها تُزهر لأهل السماء بعبادتها كما تُزهر النجوم لأهل الأرض ، فهو يُريد ان يُنقص من قدرها عليها السلام بمساواة غيرها بها ، مع أن كتب العامة قبل الخاصة أثبتت من خلال روايات كثيرة عن أبيها المصطفى صلى الله عليه وآله بأنها سيدة نساء العالمين وأنها سيدة نساء أهل الجنة وأنها حبيبة الله ، وأن الله يرضى لرضاها ويغضب لغضبها وأنها ريحاته وبضعته وروحه التي بين جنبيه ، أيعقل بعد كل هذا أن يضع الزهراء وباقي نساء العالمين في كفة ميزان واحدة ليُدلس على المسلمين العارفين بمرتبة الزهراء ومكانة عترة المصطفى عند الله فهم وإن لم يعتقدوا بعصمتهم إلا أنهم يعلمون بفضائهم ومنزلتهم عند خالقهم فهو بافتراءاته كمن ينفخ في جربة مثقوبة ، فهذا الرجل لا يملك علماً وإنما يحمل حسداً وحقداً على من قال فيهم جل وعلا: إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا 33 سورة الأحزاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما السر في تجميع السور القصيرة في نهاية المصحف ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الإسلامي :: الإسلامي العام-
انتقل الى: